الرئيسية / عن الأكاديمية

عن الأكاديمية

 

أكاديمية الطب النبوي تعتمد على تدريب و تعليم منتسبيها بأصول و تفاصيل الطب النبوي

أصول الطب النبوي 

العلم
: يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم (من طبب على غير علم فهو ضامن) ،
ويقول ( من غشنا فليس منا) ، ويقول(إنما العلم بالتعلم وإنما الحلم
بالتحلم) ، والمتمعن لاحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم يفهم منها ان
الطب النبوي قائم على العلم ولا يجوز لشخص ما أن يقوم بعمل طبي وهو يجهل
الامور الطبية حيث فيها من الخطورة على حياة البشر.

الخبرة
مع العلم : كان النبي صلى الله عليه وسلم يأمر أصحابه قبل البعثة أن
يذهبوا ليسألوا طبيب العرب (الحارث بن كلده) وكان نصرانيا لكنه بارع في
الطب والعلم. بمعنى يجوز التطبب عند غير المسلمين ولا حرج في ذلك بشرط
الخبرة ، فبالتالي الخبرة والعلم من القواعد الاساسية التي تقوم عليها
الصناعة الطبية إلى يومنا هذه فيكون الطب النبوي أول من وضع هذه القواعد
بدون أدنى شك.

التقوى 

قال تعالى

(واتقوا الله ويعلمكم الله)

الرحمة 

يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم 

(من لا يَرحم لا يُرحم) 

الحكمة 

راس الحكمة مخافة الله 

ويقول الرسول صلى الله عليه وسلم 

( الحكمة ضالة المؤمن أنى وجدها أخذها) 

مزايا الطب النبوي 

إنه
حلال ويحرم العلاج بالحرام إلا في الامور المستعصية والضرورية ، حيث نهى
رسول الله صلى الله عليه وسلم التداوي بالحرام الا في الحالات المستعصية
لأن الله بين الحلال والحرام ولا خير في الحرام سواء غذاء أو علاج
 .

مُيسر
ومتوفر وسهل المنال ورخيص الثمن ، تجد ان جميع الاصناف التي يقوم العلاج
عليها في الطب النبوي بفضل الله ميسرة ومتوفرة وسهلة الحصول عليها ورخيصة
الثمن إذا ما قورنت بالادوية الاخرى .

صالح
لكل زمان ومكان ولكل الأمراض في الانسان ، حيث نجد جميع الاصناف التي ذكرت
بالقرأن والسنة النبوية صالحة لكل زمان ومكان فمثلا حبة البركة استعملت
قبل وعلى عهد الرسول صلى الله عليه وسلم وستبقى إلى ماء شاء الله ولا تنتهي
صلاحيتها.

لا
يؤدي إلى أعراض جانبية ، جميع الاصناف التي وردت في الطب النبوي ليس لها
أي أعراض جانبية إذا استعملت بالطريقة الصحيحة والجرعات الصحيحة مع الاخذ
بالاعتبار حالة المريض.